2016/05/01

لكى يعلم من لم يعلم . . الفتنة تصيب الجميع !؟

لكى يعلم من لم يعلم . . !!
أن الله لم يترك شيئا يحدث معنا إلا حدثنا عنه فى القرآن !؟
قال الله فى الآية 25 سورة الأنفال:
"و اتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة و اعلموا أن الله شديد العقاب"
صدق الله العظيم .
و الفتنة هى وقت يظهر فيه الباطل للناس كأنه الحق . . !!
و يرى الناس الحق كأنه باطل . . !!
فتلتبس الأمور و تزوغ المعايير و تسقط المقاييس الفطرية للناس !!
فيرى الناس صاحب الحق كأنه مجرما يستاهل ماجرى له من سوء . . !!
و يرى الناس صاحب الباطل كأنه الطيب الصالح المنقذ فيتبعونه و يؤيدونه فيقوى باطله !!
لقد حذرنا الله من هذا الشر العظيم منذ 14 قرنا فى رسالة القرآن للناس أجمعين . .
ثم قال موضوحا . . أن هذه الفتنة لن تصيب الظالمين فقط !! بل ستصيب الجميع !!
فمن بعد زيادة ضلال الناس و حبهم للكذب و نكران أنعم الله فالنتيجة هى الفتنة !!
و الفتنة تأخذ فى شرها الصالح مع الطالح . . !! الطيب و السيئ معا !!
و لا ظلم اليوم .. و إن الله لا يظلم أحدا .. و لكن الناس أنفسهم يظلمون ..
آيات أخرى جليلة من الله للناس فى قرآنه العظيم . . لمن يفهم و يعقل !!
و الفتنة تستمر سنين و لا تنتهى فى شهور !!
و الفتنة تأتى لكى تنهى عصرا و تبدأ عصرا جديدا . . بعد شر كبير !!
و العاقل فى وقت الفتنة هو الذى يصمت !! فكل كلامه و إستنكاره لن يغير شيئا !!
ستأخذ الفتنة وقتها . . لأنها من صنع الناس تؤلمهم ثم تصلح قلوبهم و عقولهم !!
سنين الفتنة . . يومها كأنه سنة . . و بعض ساعاتها كأنها الدهر !!
الفتنة ليست نازلة على الناس من السماء . . بل هى من صنع أنفسهم !!
نحن فيها الآن . . فى كل مكان فى أمة العرب و الإسلام . .
و ربما قد بدأت منذ عدة سنوات . . و ربما بقى لها عدة سنوات أخرى !!
و يبقى وجه الله ذو الجلال و الإكرام . . إليه يشكو من يفهم . . و إليه يدعو من أدرك !!
فلا حول و لا قوة إلا بالله . . هو حسبنا و وكيل المؤمنين . .
================================
ثروت محجوب - 10م الأحد 1-5-2016 

No comments:

Post a Comment