2016/04/27

القرآن رسالة (عتاب) للبشرية . . !؟

القرآن رسالة (عتاب) من الله للبشرية . . !!
عاتب الله الناس جميعا فى آخر رسالة من بعد كثرة الرسالات !!
و إذا عاتبك صديق يحبك فهو يذكر لك مافعلت و يفند لك ما صدر منك . .
و لا يعاتبك الصديق فى رسالة أخيرة إلا لأنه أرسل إليك رسالات عديدة سابقة !!
و هذا هو (القرآن) فى مجمل معانيه . . رسالة (عتاب) من الله للناس . .
و جميع رسالات الله السابقة عن طريق جميع أنبياءه لم تكن (عتـــابا) !!
بل بدأ الله الرسالات الأولى عن طريق الأنبياء الأولين بالنصح و التوجيه و التعليم . .
من إدريس حتى نوح و إبراهيم و إسماعيل و لوط و إسحاق و يعقوب و داوود و سليمان و أيوب و موسى و عيسى
و غيرهم ممن نعلم و ممن لا نعلمهم . .
كانت رسالة الله للناس فى البدايات نصح و توجيه و تعليم و لم يكن بها سرد و لا تفنيد و لا قصص !!
و بعد طول هذه الرسالات على مر الزمان . . و من بعد أن كذب بها الناس و أهملوها بل و سخروا منها . . أرسل الله رسالة نهائية أخيرة و خاتمة . . هى الرسالة التى يحتويها القرآن . . !!
و فى رسالة القرآن تفنيد لما فعله الناس قبل نزول القرآن على محمد . .
و فى رسالة القرآن خلاصاب و قصص كثيرة عما فعل الأولين . .
و فى رسالة القرآن عتاب كبير و إعلان غضب من الله على كذب الناس و سخريتهم و إستهانتهم بكلام الله
و فى رسالة القرآن إعلان من الله أنه منع نزول الآيات لأن الناس كذبوا بها و أنكروها . . !!
كانت الآيات تنزل من الله إلى الناس مباشرة لكى يتعظوا و لكى يؤمنوا و لكى يصدقوا أنه هو الله . .
آيات على عيسى و موسى و إبراهيم و نوح و سليمان و غيرهم . . آيات معجزات كثيرة !!
لكن الناس أيضا بعد نزولها كذبوا بها و سخروا منها و لفقوا عنها الأحاديث و زيفوا حقيقتها !!
قال الله فى القرآن " و ما منعنا أن نرسل بالآيات إلا أن كذب بها الأولون . . " (59 الإسراء)
القرآن كله رسالة عتاب و تفنيد لما فعله الناس و تحذير نهائى و أخير لما قد يفعلوه لاحقا !!
رسالة عتاب من خالق يحب خلقه و يرجو لهم الخير بكل أشكاله . .
و فى الدنيا يفعل معك أى صديق يحبك كما فعل الله مع البشر جميعا !!
صديقك بعيد عنك يرسل لك رسائل فيها نصح و توجيه و إرشاد خوفا عليك و حبا فيك . .
ثم بعد طول رسائله إليك و إهمالك لها يرسل لك رسالة أخيرة . . رسالة عتاب !!
عتاب و تحذير . . ترغيب و وعيد . . و رجاء أن تسمع كلامه لأنها آخر رسالة !!
هذا هو الله . . من بعد طول رسالاته للناس . . يرسل لنا رسالته الأخيرة للناس أجمعين
هى القـــرآن العظيم . . من الله الكـــريم . .
و ياحظ من صدق و ياسعد من فهم . . ولا أجمل ممن أطاع . .
و الحمد لله رب العالمين . . على رسالة (العتاب) . . هى القرآن . .
=================================
ثروت محجوب - 1ظ الأربعاء 27-4-2016 

No comments:

Post a Comment